الرئيسيةالرئيسيهس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صعود السيد المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
coptic girl
المراقبه العامه
المراقبه العامه


التسجيل : 20/12/2009
المساهمات : 374
نقاط : 986

مُساهمةموضوع: صعود السيد المسيح   2010-03-02, 22:10


صعود السيد المسيح
صعود السيد المسيح الى السماء مكث السيد المسيح مع التلاميذ بعد القيامة اربعين يوما يظهر لهم ويكلمهم عن الامور المختصة بملكوت الله ( اع 1 : 3 )لم يكن صعود السيد المسيح الى السماء مفارقة او تخلى عن التلاميذ صعد الى السماء و بقى معهم بلاهوته رفعهم من المستوى الحسى المادى الى المستوى الروحى

اى ان التلاميذ حينما كان السيد المسيح على الارض بالجسد كانوا يروه بالحواس اما بعد صعودة الى السماء فيروه بالايمان. عمل عملية فطام لهم فجاء الوقت الذى فيه لابد ان يبدأوا فى العمل بدون وجوده معهم جسديا لانهم وصلوا الى مرحلة النضج

اولاً صعد السيد المسيح الى السماء بالجسد لان اللاهوت لا يصعد ولا ينزل لان السيد المسيح وهو على الارض موجود فى السماء بلاهوته ومتحد بالاب وبالروح القدس كما قال و ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء (يو 3 : 13)


اى انه وهو يتكلم هو موجود فى السماء متحد بالاب ...ويقول ايضا لفيلبس الست تؤمن اني انا في الاب و الاب في. الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال (يو 14 : 10) اى يقول له ان الاب متحد به فى الارض ويعمل الاعمال
ونقول فى القداس الغريغورى عند صعودك الى السماء جسديا

ثانيا من جهة الجلوس الله ليس له يمين ويسارعبارة يمين ويسار تقال عن اى كائن محدود بيمين ويسار اما الله فهو غير محدود ومن ناحية اخرى لا يوجد فراغ حوله يجلس فيه احد لانه مالئ الكل وموجود فى كل مكان وكذلك او جلس الابن جواره لكانا متجاورين وهذا ضد قول الابن " انا فى الاب والاب فىّ " ( يو 14 : 11 )

ثالثا فما معنى ان يقال جلس فى يمين الله ؟؟؟كلمة يمين ترمز الى القوة كما هو مكتوب يمين الرب صنعت قوة يمين الرب رفعتنى يمين الرب صنعت قوة فلن اموت بعد ( مز 117 )اى ان السيد المسيح بصعوده دخل الى مكانته الاولى وقوته وان فترة ضعفه واخلائه لذاته ( فى 2 : 7 )

قد انتهت وما كان يسمح به من اهانات البصق واللطم والجلد وما اشبه من اجل الفداء قد انتهى لذلك قال السيد المسيح لليهود فقال يسوع انا هو و سوف تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة و اتيا في سحاب السماء (مر 14 : 62) كما ان كلمة يمين ترمز الى البر والحق وكانت اليد اليمين تستخدم فى القسم إذ كانت تُرفع اليد اليمنى عادة عند القسم ( تك 14 : 22 ، تث 32 : 40 )

.ومثلما قال السيد المسيح ان يوم الدينونة سوف يقف الابرار عن اليمين والاشرار عن اليسار ( مت 25 )اى ان السيد المسيح بصعوده الى السماء جلس عن يمين الله فى البر والحق وُاعلن بره وحقه الذى ُاخفى بعض الوقت على الارض عن الناس الذين كانوا يتهمونه بالخطية

وقائلين فاجاب اليهود و قالوا له السنا نقول حسنا انك سامري و بك شيطان يو8 : 48وقالوا عنه هذا لا يخرج الشياطين الا ببعلزبول رئيس الشياطين مت12 - 24وقالوا ايضاً عنه انه كاسر للسبت وليس من الله ( يو 9 : 16 ) وانه خاطئ ( يو 9 : 24 )وقالوا عنه إنه اكول وشريب خمر ( لو 7 : 34 )وقالوا عنه محب للعشارين والخطاة ( مت 11 : 19 ) اى انه واحد منهم ومحب لخطيتهم وقالوا عنه ايضا انه مجدف ويتكلم بتجاديف ( مت 9 : 3 ) ولذلك رفعوا حجارة ليرجموه اكثرمن مرة قائلين....

لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف ( يو 10 : 33 )و حكموا عليه بالموت بسبب تهمة التجديف ايضا ....حينئذ قال رئيس الكهنة قد جدف ما حاجتنا بعد الى شهود ها قد سمعتم تجديفه ( مت 26 : 65 )
وقالوا عنه امام الحاكم وجدنا هذا يفسد الامة و يمنع ان تعطى جزية لقيصر قائلا انه هو مسيح ملك ( لو 23 : 2 )
فكان واجباً ان يعلن بره بأن يجلس عن يمين الله كما ان كلمة يمين ترمز الى العظمة
السيد المسيح الذى اخلى ذاته من كل مظاهر العظمة والمجد على الارض كان لابد ان يستردها بصعوده الى السماء لذلك مكتوب ...داود نفسه قال بالروح القدس قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك.( مر 12 : 36 )
ومكتوب ايضاً الذي وهوبهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا جلس في يمين العظمة في الاعالي( عب 1 : 3 )ومكتوب ان السيد المسيح سيأتى فى المجئ الثانى فى مجده وجميع الملائكة القديسين معه (مت 25 : 31 ) كمـا صعـد فى مجد ( اع 1 : 11 ) وايضا كلمة اليمين تعنى البركة المضاعفة لان اليد اليمين كانت توضع على الرأس لنوال البركة وبارك يعقوب افرايم بوضع يده اليمنى على رأسه بركة مضاعفة اكثر من اخيه منسى الذى وضع عليه يده اليسرى ( تك 48 : 14 )

والسيد المسيح حينما جلس عن يمين الله يعنى انه اعلن انه الاله المبارك الذى له البركة والتى اختفت قليلاً بسبب الفداء اذ مكتوب المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة (غل 3 : 13)ومكتوب ايضا كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه و الرب وضع عليه اثم جميعنا (اش 53 : 6) فأن اثمنا الموضوع عليه اخفى بره ..ولعنتنا اخفت بركته وبصعوده الى السماء صارت له البركة الاصيلة الخاصة به

والخلاصة صعود السيد المسيح وجلوسه عن يمين الله يعنى انه استقر فى قوته وبره وحقه وعظمته وبركته الى الابد اميـن

رابعاً هل عند صعود السيد المسيح الى السماء كسّر قوانين الطبيعة ؟؟؟ان الله حينما وضع قوانين الطبيعة لتخضع هى له وليس لكى يخضع هو لها كما ان السيد المسيح صعد الى السماء بجسد روحانى سماوى لا يخضع للجاذبيه الارضية ومعجزة الصعود هى ليست فى صعود الجسد الى السماء ولكن فى تحول الجسد الترابى الى جسد روحانى



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صعود السيد المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ام النـــــــــــــــــــــــــــــــــور :: .•:*¨`*:•. روحــانيــــات.•:*¨`*:•. :: تأمــــلات روحيـــة-
انتقل الى: