الرئيسيةالرئيسيهس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علامات المجئ الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعة العدرا
مشرفه
مشرفه


التسجيل : 23/12/2009
المساهمات : 139
نقاط : 251

مُساهمةموضوع: علامات المجئ الثانى   2010-03-02, 18:17

علامات المجئ الثانى

1- انتشار الانجيل فى كل العالم .

2- توبة اليهود وايمانهم بالسيد المسيح .

3- النهضه الروحيه الهائله المترتبه على توبة اليهود .

4- ظهور الوحش ليس حيوانا وانما يدعى انه المسيح فى اوراشليم .

5- الارتداد العام الذى يترتب علي ظهور الوحش وهذا الارتداد غير الارتدادات التى نراها فى يومنا هذا وهو مصحوب اضطهاد عنيف جدا على المسيحين .

6- عودة اخنوخ وايليا الذين صعدوا الى السماء احياء يرجعود للارض ويستشدون .

7- الضيق العظيم الذى يسبق مجئ الرب .

8- احداث المجئ الثانى نفسها .

اولا : الانجيل فعلا انتشر فى العالم كله وطبع بمئات اللغات (علامه تمت) .

ثانيا : توبة اليهود جميعا وليس اقليه منهم وهم مازالوا يسفكوا دماء كثيره ويصارعوا من اجل مملكة ارضيه رفضها السيد المسيح ويصارعوا من اجل هيكل قديم وهذه الاعمال الارضيه طالما قائمه ايمانهم بالمسيح متعطل .

ثالثا : رجوع اليهود للمسيحيه سبب ازدهار شديد جدا للمسيحيه وهناك صراع فكرى يدور عند اليهود بسبب فيلم افلام المسيح فاليهود غاضبون يقولون ليس لنا ذنب فى صلب اجدادنا للسيد المسيح ولكنهم يرون انه مستحق للموت ومدان مخالف للناموس وهذا نوع من تذيف الحقيقه ينم عن مدى الضجه التى سببها الفيلم وتاثيره على اليهود وعموما اليهود اعداء من اجل الانجيل طالما يرفضون المسيح احباء من اجل الاباء عندما يتوبوا ويؤمنوا بالمسيح وتوقفهم وتوبتهم عن سفك الدماء والعدوان والاحلام الارضيه والتوسعيه .


رابعا : ظهور الوحش وهناك يكون ضيق عظيم جدا ولو لم تقصر تلك الايام لم يخلص جسد ومن اجل المختارين تقصر تلك الايام (ثم متى تمت الالف السنه يحل الشيطان من سجنه ويخرج ليضل الامم الذين فى اربع زوايا الارض )رؤيا (7.8:20)
(ورايت ملاكا نازلا من السماء ومعه مفتاح الهاويه وسلسله عظيمه على يده فقبض على التنين الحيه القديمه الذى هو ابليس والشيطان وقيده الف سنه وطرحه فى الهاويه واغلق عليه وختم عليه لكى لايضل الامم فيما بعد حتى تتم الالف سنه وبعد ذلك لابد ان يحل زمانا يسيرا )رؤيا (3.1:20)
الشيطان لايتوب كما يقول البعض فلن نحبه كما نحب اعدائنا ولا نطلب من اجله توبته فهو معلن مسبقا انه لن يتوب
الشطان لن يكتفى بالوسوسه بافكار سيئه ولكنه يختار شخصيه معينه من البشر فيختار انسان عدد اسمه 666 بمعنى ابجدهوس يعنى 1 2 3 4 5 6عند جمع الارقام 666
وهنا الحكمه من له فهم فليحسب عدد الوحش فانه عدد انسان وعدده 666 ولم يزكر اسمه حتى لا تحرق جميع الكتب المقدسه وغالبا ما يكون الاسم باللغه العبريه حتى يكون من سبط يهوذا .


خامسا : الارتداد العام بعد توبة اليهود وايمانهم فى مرحلة ازدهار شديده جدا لكن كل الذين امنوا يرقدوا سواء رقاد طبيعى او استشهاد (لانه هكذا سيخلص جميع اسرائيل ) ولم يقل ليؤمن جميع اسرائيل بمعنى يامن ويرقد فى الايمان .بولس الرسول لاهل تسالونيكى2 (3.12:2)(لاياتى الم ياتى الارتداد اولا ويستعلن انسان الخطيه ابن الهلاك المقاوم والمرتفع على كل من يدعا الاها او معبودا حتى انه يجلس فى هيكل الله كاله مظهرا نفسه انه اله الذى مجيئه بعمل الشيطان بكل قوه وبايات وعجائب كاذبه وبكل خديعة الاثم فى الهالكين لانهم لم يقبلوا محبة الحق حتى يخلصوا ولاجل هذا سيرسل اليهم الله عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب لكى يدان جميع الذين لم يصدقوا الحق بل سروا بالاثم )
فلن ياتى المسيح الا 1-بعد الارتداد الاول2 -واستعلان انسان الخطيه ابن الهلاك (الوحش) وانه سيجلس فى هيكل الله كاله مظهرا نفسه اله ويقصد بيهكل الله ليس هيكل سليمان وانما من الممكن كنيسة القيامه بالقدس فكلمة هيكل الله لا تطلق على مبنى يبنيه انسان غير مؤمن فى المسيح 3-معجزات الوحش التى تؤدى الى الارتداد العام (ويصنع ايات عظيمه حتى انه يجعل نارا تنزل من السماء على الارض قدام الناس ويضل الساكنين على الارض بالايات التى اعطى ان يصنعها ) لذلك حذر السيد المسيح وقال (ان قال لكم احد هوذا المسيح هنا او هناك فلا تصدقوا ) . كذلك يقول بولس الرسول عن الوحش الرب يبيده بنفخة فمه وظهور مجيئه .
الوحش يعمل ضد الثالوث 777 (7 - 1) (7 - 1) (7 - 1) = 666 . الله اكمل الخليقه فى 7 ايام لذلك صلب المسيح فى اليوم السادس (هذه سعتكم وسلطان الظلمه ) وقام السيد المسيح فى اليوم التامن لذلك يرمز للسيد المسيح بالرقم 888 الحياه الجديده .



سادسا : عودة اخنوخ وايليا الى الارض بعد رفعهم الى السماء ولم يتم تعميدهم ولكنهم فى السماء لانهم اعظم شخصيات الانبياء اخنوخ قبل الطوفان والاخر بعد الطوفان لكى يشهدوا للمسيح الحقيقى امام الوحش (ساعطى لشاهديا فيتنبئان الفا ومئتين وستين يوما لابسين مسوحا هذان هما الذيتونتان والمنارتان القائمتان امام رب الارض وان كان احد يريد ان يؤزيهما تخرج نار من فمهما وتاكل اعدائهما هذان لهما السلطان ان يغلقا السماء حتى لا تمطر مطرا وان يضربا الارض بكل ضربه كلما ارادا ومتى تمما شهادتهما فالوحش الصاعد من الهاويه سيصنع معهما حربا ويغلبهما ويقتلهما) وباستشهادهم ترتج السماوات والارض ويتعمدوا بالشهاده او بالدم ورغم انهم من العهد القديم لكنهم يحسبون شهداء فى العهد الجديد .



سابعا : يوم الرب العظيم والمخوف اعمال الرسل (يقول الله ويكون فى الايام الاخيره انى اسكب من روحى على كل بشر فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويرى شبابكم راى ويحلم شيوخكم احلاما وعلى عبيدى ايضا وايمائى اسكب من روحى فى تلك الايام فيتنبئون واعطى عجائب فى السماء وايات على الارض من اسفل دمأ ونارأ وبخار دخان تتحول الشمس الى ظلمه والقمر الى دم قبل ان يجئ يوم الرب العظيم الشهير ويكون كل من يدعو باسم الرب يخلص )وهنا يقصد تنبؤ عن المجيئين الاول والثانى .



ثامنا : العلامات التى ترافق المجئ الثانى(وللوقت بعض الضيق تلك الايام ظلم الشمس والقمر لايعطى ضوئه والنجوم تسقط من السماء وقوات السموات تتزعزع وحين اذ تظهر علامة ابن الانسان فى السماء وحين اذ تنوح عليه جميع قبائل الارض ويبصرون ابن الانسان اتيا على سحاب السماء بقوه ومجد كثير فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت فيجمعون مختاريه من الاربع رياح من اقصاء السموات الى اقصاها )متى(29:24) والارض نفسها ستحترق ولذلك بولس الرسول يدعونا فى رسالته التانيه الاصحاح التالت باننا نعتبر من هذا الامر (لايخفى عليكم هذا الشئ الواحد ايها الاحباء ان يوما واحدا عند الرب كالف سنه والف سنه كيوم واحد لا يتباطئ الرب عن وعده كما يحسب قوم التباطئ لكنه يتانى علينا وهو لا يشاء ان يهلك اناس بل ان يقبل الجميع الى التوبه ولكن سياتى كلص فى الليل يوم الرب الذى فيه تزول السموات بضجيج وتنحل العناصر محترقه وتحترق الارض والمصنوعات التى فيها وبما ان هذه كلها تنحل اى اناس يجب ان تكونوا انتم فى سيره مقدسه وتقوى منتظرين وطالبين سرعة مجئ يوم الرب الذى به تنحل السموات ملتهبه والعناصر محترقه تذوب ولكننا بحسب وعده ننتظر سموات جديده وارض جديده يسكن فيها البر ) .
الاباء الرسل لم يعرفوا متى سوف ينتهى العالم فمن يدعى انهو فاق الاباء والرسل فى معرفة الازمنه والاوقات ربنا يعطينا حياة التوبه والاستعداد .


I love you


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dona
المدير العام
المدير العام


التسجيل : 17/12/2009
المساهمات : 619
نقاط : 1547

مُساهمةموضوع: رد: علامات المجئ الثانى   2010-03-02, 18:43

ميرسى دودو على تعبك

ربنا يعوضك كل خير على تعب محبتك

ويبارك خدمتك وانا عارفه كويس انك تعبتى فى الموضوع دا

بس كل دا محسوبلك عند ربنا حبيبتى ربنا يديكى على قد تعبك

فى المنتدى يا مشرفتنا يا عسل انتى

pirat


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://om-alnor.own0.com
coptic girl
المراقبه العامه
المراقبه العامه


التسجيل : 20/12/2009
المساهمات : 374
نقاط : 986

مُساهمةموضوع: رد: علامات المجئ الثانى   2010-03-11, 10:42

ميرسى ليكى
وربنا يعوض تعب محبتك ويبارك خدمتك الجميله
بس معلش عندى تعليق صغير على
ظهور الوحش ليس حيوانا وانما يدعى انه المسيح فى اوراشليم
انتى لو قصدك على المسيح الدجال احنا عندنا فى المسيحية مفيش حاجه اسمها المسيح الدجال وانا اتكيد من البابا شنوده نفسه وهو قالها مفيش عندنا حاجه اسمها المسيح الدجال ولا فى حتى آية وحده فى الكتاب المقدس بتقول ان فى المسيح الدجال عموما ده لو كان قصدك عليه اصلا
ميرسى لتعبك تانى ياحبى

:!:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعة العدرا
مشرفه
مشرفه


التسجيل : 23/12/2009
المساهمات : 139
نقاط : 251

مُساهمةموضوع: رد: علامات المجئ الثانى   2010-03-12, 16:02

ميرسى كتير لمروركم ربنا يعوض تعب محبتكم

وانا الكلام اللى كتبته ده عباره عن محاضره من سلسة محاضرات تبسيط الايمان للانبا بيشوى ونيافته كان قايل الكلام ده وانا نقلته زى مسمعته محرفتش فيه وفعلا المقصود هنا هو المسيح الدجال لانه بيدعى انه المسيح وناس كتيره بتامن على ايده




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علامات المجئ الثانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ام النـــــــــــــــــــــــــــــــــور :: .•:*¨`*:•. روحــانيــــات.•:*¨`*:•. :: مواضـــيع دينيـــه-
انتقل الى: