الرئيسيةالرئيسيهس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حنان الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أغابى
عضو جديد
عضو جديد


التسجيل : 23/02/2010
المساهمات : 12
نقاط : 35

مُساهمةموضوع: حنان الله   2010-02-25, 11:31

سمعت عن هذا الراهب المتوحد الذى يقيم فى مغارتة بعيدا عن

الدير لمدة اسبوع ثم يعود لمدة ثلاثة ايام يقضيها فى الدير ويرجع

ثانية الى مغارتة وهكذا...

وطلبت من الله ان أنال بركتة فسمح لى وأستطعت أن أقابله فى

احدى ليالى الصيف وقال لى :

هل تريد ان تتمشى قليلا فوافقت بالطبع وسرنا فى البرية معا

وكنت فرحا بصحبتى مع هذا المجاهد الذى عاش فى البرية

سنوات طويلة وانتهزت الفرصة لاسألة :

هل للوحدة حروب خاصة وتحتاج لجهاد خاص


اجاب الشيخ :

* ان الشيطان يحارب الكل ولكن ان تمسك الانسان بجهاده

الروحى فلابد ان ينتصر علية خاصة وان عناية اللة لا تترك

المجاهدين بل تحنو عليهم أكثر من حنان الام على رضيعها


وسأحكى لك هذة القصة لترى محبة اللة مع كل من يحاول ان

يجاهد فى طريقه .

فى صباح احد الايام بعد ان اتممت صلواتى الصباحية فوجئت

بحرب شهوة نحو طعام معين لم اتذوقة منذ سنين طويلة ولم

يخطر ببالى قط وهو الملبن

لقد انتصرت على هذه الشهوات منذ سنين ولم اعد اهتم بنوع

الطعام ولكن تعجبت لشهوتى لهذا الصنف من الحلوى.


كانت الافكار متلاحقة والشهوة شديدة فقلت لنفسى ما هذا يا


راهب


ما هذا يا متوحد


اية اللى انت فية دا


ولكن كانت اصابع الملبن تتراقص امام الذاكرة ولم اعرف معها
هروبا ..


حاولت انتهار الفكر مرارا ومع فشلى لجأت للصلاة واخذت

اصرخ ياربى يسوع المسيح اعنى...ياربى يسوع المسيح ارحمنى

من نفسى ومن شهواتى


وظللت مداوما على الصلوات السهمية حينا حتى هدأت الحرب

قليلا وبأت اشغل نفسى فى اعمال مختلفة الا ان الفكر عاودنى

مرة اخرى وسط النهار فى شكل تأنيب لنفسى فقلت :


ملبن يا راهب! ... ملبن يا راهب!..طيب ازاى و أنت حتى مش فى

الدير دة الدير مافيهوش ملبن و أنت هنا فى البرية نفسك تروح

للملبن ازاى يا راهب ... ازاى بس... دة انت لم تتذوقة من اكثر من 20 سنة !
….قال ملبن قال..وفين... فى الوحدة...عيب يا راهب .


لم استسلم لتكرار الفكر سواء بالشهوة او التأنيب وحاولت ان

اخرج منة فوقفت لاصلى لمدة طويلة وعندما بلغت الساعة

السادسة مساءا كنت مزمعا ان اخرج من مغارتى لاختلى فى

البرية..سمعت نقرا على باب قلايتى وصوتا خافتا متهدجا ينطق بصعوبة


اغابى يا ابى

عجبا ما هذا.. فلم يأت أحد الى هنا طوال السنوات الماضية

ويطرق باب القلاية ... اجبت من الداخل اغابى ورشمت

الصليب وفتحت الباب بسرعة.


وجدت امامى اب راهب متقدم فى الايام ولكن اكثر ما لفت نظرى

الية هو علامات التعب المقروء على وجهه
-اتفضل يا أبى ...اتفضل


جلس هذا الأب وبعد ان ناولتة كوبا من الماء قال:

سامحنى يا ابى وحاللنى ازعجتك

انا ابنك أبونا ........

من دير .............

المجاور وانا عيان شوية و أعانى من السمنة زى ما قدسك


شايف والدكتور قالى لازم تتمشى شويه

أخذت عصاتى وخرجت من ديرى

لم اشعر بالوقت و أنا أتجول ولم ادر الى أين تقودنى قدماى


واضح انى قد ضللت الطريق ممكن يا أبونا تساعدنى



عرضت علية أن يبيت عندى هذة الليلة لأنة كان مرهقا جدا ولكنه

اعتذر بلطف و أصر على العودة الى ديره فرافقته بسير بطىء

حتى وصلنا الى ديره وقبل ان أعود الى مغارتى شكرنى ثم

أخرج من جيبه شيئا ملفوفا فى ورقة و أصر أن يعطية لى حاولت

الاعتذار ولكن اصراره كان شديد


وقال لى:

"خد دى من يد المسيح مش من يدى انا والمسيح محدش يقولة لا "



فأخذت منه هذه الهدية الصغيرة و أنا لا أعلم ما بداخلها وعدت

الى مغارتى و بعد أن تناولت قليلا من الطعام فتحت هذا الشىء

الملفوف و ارتج كل كيانى


...ملبن...ملبن...ملبن...ملبن.

ودارت فى داخلى أسئلة كثيرة انى لم اتذوق الملبن منذ أكثر من

عشرين عام اليوم تحاربنى شهوة من نحوه بعد جهاد كثير هدأت الحرب وماذا عن هذا الشيخ الذى طرق بابى

ان لا أحد يأتى الىّ فى هذا المكان فلماذا تاه هذا الشيخ

ثم الاعجب أنى بعد أن قدمت لهذة الخدمة الصغيرة بتوصيله إلى


ديرة يعطينى هدية وكيف تكون هذة الهدية ملبن !


انها مراحم اللة وحنانة العجيب فهو يسندنى فى جهادى أمام حرب

ابليس السخيفة وفى نفس الوقت يدللنى فيرسل لى نفس الطعام

الذى حاربنى بة ابليس ولكن بعد أن هدأت كل شهوة فى داخلى


من نحو الملبن
تشككت وأنا اقترب من هذا الملبن ورشمت الصليب علية وقلت أنا مش هأكلة أنا راهب مات عن العالم ....


ولكنى سمعت صوت أبونا الراهب يتردد داخلى


المسيح محدش يقوله لا


و أكلت قطعة من الملبن والدموع تسيل من عينىّ0


تتصور كان محشى مكسرات

شفت اد اية المسيح حنين مع اولادة


من كتاب تدبيرك فاق العقول








Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
coptic girl
المراقبه العامه
المراقبه العامه


التسجيل : 20/12/2009
المساهمات : 374
نقاط : 986

مُساهمةموضوع: رد: حنان الله   2010-02-25, 13:45

"خد دى من يد المسيح مش من يدى انا والمسيح محدش يقولة لا "



ميرسى لتعبك اختى اغابى


ربنا يبارك خدمتك


منتظرين المزيد منك



:874:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حنان الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ام النـــــــــــــــــــــــــــــــــور :: .•:*¨`*:•. روحــانيــــات.•:*¨`*:•. :: القصص الروحية-
انتقل الى: